الصدمة النفسية

تعريف الصدمة النفسية Trauma:

هي حالة من الأذى وعدم التوازن والاضطراب في المشاعر التي غالباً ما تؤدي إلى تأثير عقلي وجسدي ناتج عن رد فعل طبيعي للحدث الصادم. إن الأشخاص الذين تعرضوا لأحداث صادمة مثل (الهزة الأرضية، زلزال أو صدام طائرة، انفجار، عنف، عنف اسري، اغتصاب، حروب، أو كوارث طبيعية أو من صنع الإنسان)، هذه الأحداث قد تؤدي إلى حدوث (P T S D) اضطرابات نفسية ناتجة عن التعرض لأحداث صادمة.

 اضطرابات نفسية ناتجة عن التعرض لأحداث صادمة PTSD

• إن حوالي 9 % من الناس يعانون من PTSD .

• الجنس / كلا الجنسين.. إلا أنه أكثر في الإناث.

• في أغلب الأحيان يحدث اختفاء في الأعراض مع مرور الوقت، وفي بعض الحالات يحدث استمرارية في الأعراض ولمدة عدة سنوات، وهذا ما يؤدي إلى حدوث الأمراض النفسية مثل الاكتئاب Depression.

• ليس من الضروري لكل شخص قد تعرض لصدمة أن يلزمه علاج لكي يحدث لها شفاء من المرض النفسي الذي حدث لها نتيجة تعرضهم PTSD أو مشاهدتهم لحدث صادم.

الأعراض Symptoms

• PTSD تظهر عادة خلال 3 شهور من التعرض للصدمة Trauma قد تظهر الأعراض بعد 3 شهور وتظهر أعراض PTSD في ثلاث خصائص وهي:

1. صعوبة نسيان الحدث الصادم/التدخل Intrusion:

إن الأشخاص الذين تعرضوا PTSD يحدث لهم تذكر للحدث الصادم بشكل متكرر وسريع (flash back) يؤثر على سير حياتهم ويحدث ذلك بشكل مفاجئ، وقوي على الذاكرة التي تكون مصحوبة بتغيير بالمشاعر بشكل مؤلم لا تغيب عن أعينهم وتتكرر في أحلامهم المزعجة.

2. التجنب Avoidance

• إن الأعراض تؤثر على علاقة الشخص مع الآخرين، حتى أن الشخص يفقد الروابط والمشاعر وعلاقته مع كل من الأسرة، والأصدقاء، وأصدقاء الدراسة.

• في البداية يشعر الشخص بتنميل في الجسد مع هـروب أو غياب المشاعر أوانه غير قادر على إكمال واجباته اليومية.

• فيما بعد وبتتالي تذكر الحدث، يحدث للشخص فيض في المشاعر، وبعد ذلك عدم قدرته على التعبير عن مشاعره.

• يحدث للشخص تجنب للأحداث والمواقف والنشاطات التي تذكره بالحدث.. لأن مثل هذا التعرض يؤدي إلى ظهور الأعراض بشكل أسوء من ذي قبل.

• إن عدم قدرة الأشخاص المصابين PTSD خلال وجود الصدمة على التأقلم مع الحدث ويؤثر ذلك على سلوكهم دون وعي لذلك.. هذا ربما يؤدي إلى حدوث الاكتئاب.

• يشعر بعض الأشخاص بخيبة الأمل والبعض الآخر يبدون أكثر صداقة وألفة.

3. الإثارة الزائدة Hyper arousal

• إن الشخص الذي تعرض للصدمة يشعر بأنه مهدد بسبب الصدمة Trauma وهي السبب في إحداث المرض له.

• لذا يشعر بالعصبية المفاجأة والضغط النفسي ولو كان بعيدا عن الإثارة.

• لا يستطيع التركيز أو تذكر المعلومات الآنية.

• قلة النوم الناتجة عن تهديد الأحلام المزعجة له.

• إن هذا الشعور القائم يعتبر خطيراً لأنه بمثابة منبه ومثير للتفاعل المستمر مع الحدث الصادم بشكل دائم.

• وأخيراً أن معظم الناس الذين يعانون من PTSD يقيدون أنفسهم كرهينة للقلق الشديد واستعادة الخبرة الصادمة، والوحدانية حيث يهربون من هذا التهديد بلجوئهم إلى الإدمان على الكحول أو المخدرات كوسيلة للخروج من هذا المأزق أو للجوء إلى الانتحار.

يقول خبراء الصحة النفسية بأن الشخص الذي يتعرض لحدث صادم هو ذلك الشخص الذي:

1. شاهد أو واجه أو تعرض بشكل مباشر للتهديد أو الموت أو إصابة خطيرة.

2. استجابة الشخص المصدوم بصورة الخوف، واليأس أو الرعب الشديد وعدم مساعدة نفسه.

3. إن الشخص خلال أو بعد تعرضه للحدث الصادم يشعر المصدوم على الأقل بـ 3 أعراض من الآتي:

• إحساسة بالخذلان والتنميل، الانفصال، وهروب المشاعر الاستجابية للحدث.

• قلة في درجة الوعي بما حوله.

• غير واقعي (غير مدرك).

• ازدواجية الشخصية

• النسيان والانحلال الذهني (أي عدم القدرة على التذكر الجوانب الهامة من حدوث الصدمة).

4. تأتي الأحداث الصادمة بشكل دائم على الأقل في أحد الصور التالية:

• تخيل الحدث الصادم.

• فكر تطارد الشخص.

• بشكل أحلام.

• بشكل ضلالات.

• بشكل صورة سريعة تذكر الشخص بالحدث.

5. يتجنب الشخص كلا ما يثير مشاعره ويذكره بالحدث الصادم مثل (الأفكار – المشاعر- الحديث – النشاطات الأماكن والأشخاص).

6. ظهور أعراض تدل على القلق وبشكل واضح مثل:

• صعوبة النوم.

• العصبية

• ضعيف التذكر

• الاستجابة السريعة لأي مثير

• اضطرابات حركية

7. تجنب الانخراط في المجتمع (العزلة عن المجتمع وعدم الذهاب للعمل).

8. يحدث الاضطرابات خلال 4 أسابيع من الحدث وتستمر لمدة 2 يوم على الأقل أو 4 أسابيع.

9. إن الاضطراب ليس بسبب أي خلل فسيولوجي أو أي مرض عضوي.

مسار ومصير الاضطراب:

يحدث الاضطراب عند أي سن بما في ذلك الطفولة بعد حادث وقد يتأخر الاضطراب لما بعد الحادث بأسبوع أو يمتد التأخير إلى ثلاثين عاماً، والأعراض متفاوتة (فترات من الاشتداد وأخرى من الهوادة) بمرور الوقت وقد تزداد خلال فترات التعرض لضغوط ولوحظ أن حوالي (30%) من المرضى يتم شفاؤهم بينما (40%) تظل لديهم أعراض خفيفة، و (20%) تظل لديهم أعراض متوسطة الشدة و (10%) من المرضى تسوء حالتهم أو تظل كما هي دون تغير.. ويرتبط التنبؤ بمآل حسن لاضطراب كرب ما بعد الصدمة في الحالات ذات البداية السريعة والتي تقل مدة الأعراض فيها عن ستة شهور من خلال الأداء الوظيفي الجيد قبل المرض ، والمساندة الاجتماعية القوية ، وغياب الأمراض العضوية والنفسية الأخرى.. ومن مضاعفات هذا الاضطراب مع الآخرين بالإضافة إلى التقلب الانفعالي والشعور بالذنب الذي قد يؤدي إلى الانتحار.