الحجامة

Al-Hijamaالحجامة

{قال تعالى :{ وَمَا يَنْطِق عَنِ  الْهَوَى ، إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ  يُوحَى

(سورة النجم: 53:آية 3-4)

والحَجْمُ : المَصّ والحجامة هي : عملية إخراج للدم من مواضع محددة – بينتها السنة المطهرة – على الجسم؛ وذلك بإحداث بعض الجروح السطحية وجمع الدم في المحجم

الحجامة: معروفة منذ القدم ، عرفها الصينيون والبابليون والفراعنة ، ودلت آثارهم وصورهم المنحوتة على استخدامهم الحجامة في علاج بعض الأمراض ، وكانوا في السابق يستخدمون الكؤوس المعدنية وقرون الثيران وأشجار البامبو لهذا الغرض وكانوا يفرغونها من الهواء بعد وضعها على الجلد عن طريق المص ومن ثم استخدمت الكاسات الزجاجية والتي كانو يفرغون منها الهواء عن طريق حرق قطعة من القطن أو الصوف داخل الكأس

 

: أحاديث نبوية شريفة =

*روى البخاري في صحيحه عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ

*عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي، إلا قالوا عليك بالحجامة” وفي لفظ مر أمتك بالحجامة.

*عن عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِاللَّهِ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنْ كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ أَوْ يَكُونُ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ لَذْعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ “.

*روى البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي رَأْسِهِ وَهُوَ مُحْرِمٌ مِنْ وَجَعٍ كَانَ بِهِ •وعند أبي داود وابن ماجة عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ ثَلاثـا فِي الأَخْدَعَيْـنِ وَالْكَاهــِلِ ( الاخدع عرق جانب الرقبة والكاهل بين الكتفين).

*عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي الأَخْدَعَيْنِ وَبَيْنَ الْكَتِفَيْن. وعند ابن ماجة في سننه عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم سَقَطَ عَنْ فَرَسِهِ عَلَى جِذْعٍ فَانْفَكَّتْ قَدَمُهُ قَالَ وَكِيعٌ يَعْنِي أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ عَلَيْهَا مِنْ وَثْءٍ .

* وعنه أيضا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أخبرني جبريل أن الحجم أنفع ما تداوى به الناس” (صحيح الجامع  218) .

 أوقات الحجامة بالنسبة لأيام الأسبوع وأيام الشهر:

عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَنْ أَرَادَ الْحِجَامَةَ فَلْيَتَحَرَّ سَبْعَةَ عَشَرَ أَوْ تِسْعَةَ عَشَرَ أَوْ إِحْدَى وَعِشْرِينَ وَلا يَتَبَيَّغْ بِأَحَدِكُمُ الدَّمُ فَيَقْتُلَهُ.

 أنواع الحجـامة

الحجامة الجافة ” كاسات الهواء ” Dry Cupping  :تفيد في نقل الأخلاط الرديئة من مواضع الألم الى سطح الجلد وبذلك يختفي جزء كبير من الألم ، وتختلف عن الحجامة الرطبة ” بتشريط الجلد ” .

الحجامة الرطبة : وتختلف عن الحجامة الجافة ” بتشريط الجلد تشريطا خفيفا ” ووضع المحجمة على مكان التشريط وتفريغها من الهواء عن طريق المص فيندفع الدم والأخلاط الرديئة من الشعيرات والأوردة.

فوائد الحجامــة

أن الحجامة تنفع كثيرا بإذن الله تعالى في الحالات الآتية :

-حالات الصداع المزمن الذي فشلت معه الوسائل الأخرى .

-حالات آلالام الروماتيزمية المختلفة خاصة آلام الرقبة والظهر والساقين. 

-بعض حالات تيبس أو تورم المفاصل المختلفة.    

-الآلام والحرقان الموجود في الأطراف خاصة مرضى السكر.

-الضغط المرتفع .

-بعض الحالات النفسية وحالات الشلل.

-وقد وجد بعض المعالجين بالقرآن الكريم أن قراءة القرآن أثناء الحجامة تساعد الكثير من المرضى.

-آلام الظهر والمفاصل والنقرس وأمراض البطن ” إمساك ، عسر هضم ، عدم شهية “.

-الأرق ومشاكل الحيض …

آثار جانبية للحجامة:

-الحجامة إجراءتها غير مؤلمة.

-يظهر احمرار على الجلد في المواضع التي تم استخدام الكاسات، وهذا الأحمرار يمكث عدة أيام لكي يزول.